رحلة الي مدينة رندة الأندلسية

رحلة الي مدينة رندة الأندلسية

مدينة رُندة أو روندا إحدى عجائب مدن الأندلس

تبعد رندة عن ملقا تقريبًا ساعتين فقط، وهي من أجمل البلاد في جنوب إسبانيا. حصلت رندة على مكانتها السياحية من موقعها الساحر الذي يقع على هضبة صخرية ذات إطلالات تجذب الخيال، وتشغل العقل. تُعد مدينة رُندة أو روندا من المدن الساحلية عالية الروعة والجمال.

يمكنك أن تضفي لمسة جمالية في زيارتك لهذه المدينة الرائعة من خلال زيارتك للمحميات الطبيعية التي تحتويها في أعماقها، فهي مُحاطة بسور من المناظر الطبيعية وكذلك المحميات المدهشة.

ولا تنسى في جدول زياراتك هناك أن تنطلق إلى الجسر الصخري، وهو أشهر جسر يقوم بالربط بين الأنحاء المختلفة للمدينة، وهو جسر ليس عادي، بل إنه جسر صخري، لا تُفوته في زيارتك.

عرفت رندة ازدهاراً كبيراً إبان فترة الحكم الإسلامي للأندلس وكانت عاصمة إقليمية وإليها ينسب الشاعر الأندلسي أبو البقاء الرندي صاحب قصيدة (مرثية الأندلس) الشهيرة والتي يقول في مطلعها

لكل شيء إذا ما تم نقصان … فلا يُغرّ بطيب العيش إنسانُ
هي الأمور كما شاهدتها دولٌ … من سره زمنٌ ساءته أزمانُ

صور من مدينة رُندة

رحلة الي مدينة رندة الأندلسية
5 (100%) 1 vote